الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب مسلم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتدى عرب مسلم :: المنتديات العامة :: المنتدى العام

شاطر

الجمعة 15 يوليو 2016, 12:58 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو ذهبي
عضو ذهبي

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 2000
تاريخ التسجيل : 10/07/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mothaqf.com
مُساهمةموضوع: قصيدة الغابة المفقودة - شعر لايليا ابو ماضى


قصيدة الغابة المفقودة - شعر لايليا ابو ماضى


قصيدة الغابة المفقودة - شعر لايليا ابو ماضى



يا لهفةَ النفسِ على غابةٍ
كنتُ وهنداً نلتقي فيها
أنا كما شاءَ الهوى والصبا
وهيَ كما شاءَتْ أمانيها
تكادُ من لُطْفِ معانيها
يشربُها خاطرُ رائيها
آمنتُ باللهِ وآياتهِ
أليسَ أنّ اللهَ باريها ؟
***



نباغتُ الأزهارَ عند الضحى
متَّكئاتٍ في نواحيها
ألوى على الزَنْبقِ نَسرِينُها
والتفَّ عاريها بكاسيها
واختلجتُ في الشمسِ ألوانها
كأنَّها تذكرُ ماضيها
تآلفتْ ، فالماءُ من حولها
يرقصُ والطيرُ تغنِّيها
مَنْ لقَّنَ الطيرَ أناشيدها؟
وعلَّمَ الزهرَ تآخيها؟
يا هندُ هذي معجزاتُ الهوى
وإنَّهـــا فينا كمـــا فيها
لا تستحي الزهرُ بإعلانها
فمـــا لنا نحنُ نواريها ؟
وتهِتفُ الطيرُ بها في الربى
فمـــا لنا نحن نعمِّيها ؟
للهِ فيْ الغابةِ أيَّامُنا
ما عابَها إلا تلاشيها
طوراً علينا ظلُّ أدواحها
وتارةً عطفُ دواليها
وتارةً نلهو بأعنابها
وتارةً نُحصي أقاحيها
تسكتُ إذ نشكو شحاريرُها
كأنَّما التغريدُ يؤذيها
وإنْ تضاحكنا سمعنا الصُّدى
يضحكُ معنا في أقاصيها
وإنْ مَشَيْنا فوقَ كثبانها
لاحتْ فَشاقَتنا أدانيها
وفوقَنا الأغصانُ معقودةٌ
ذوائبٌ طالَ تدلِّيها
إذا هَزَزْناها عن غُرَّةٍ
ألقتْ من الذُّعرِ لآليها
نسيرُ من كهفٍ إلى جدولٍ
نكتشفُ الأرضَ في حواشيها
وتختبي هندٌ فأشتاقها
وأختبي عنها فأُغريها
كم أوهمتني الخوفَ من طارئٍ
تشجي بذا نفسي فتشجيها
فرحت أعدو نحوَهَا مشفقاً
فكانَ ما حاذرتُ تمويها !
فاعجب لأطواري وأطوارِها
تعبثُ منِّي وأُجاريها !
***



أَللهُ لو دامَ زمانُ الهوى
ودامَ من هندٍ تجنِّيها
لا غابتي اليومَ كعهدي بها
ولا التي أحْبَبْتُها فيها
ولا تلالٌ كنهودِ الدُّمى
ولا سفوحٌ كتراقيها
ولا الندى درَّ على عُشبها
ولا الأقاحي في روابيها
ولا الضُّحى يُلقي على أرضِها
شباكَ تِبْرٍ مِنْ أعاليها
أهبَطني أمسُ إلى حضنِها
شوقي إلى شَجْعِ قماريها
قد بدَّلَ الإنسانُ أطوارها
واعتصبَ الطيرَ مآويها
وفتَّ بالبارودِ جلمودَهَا
واجتثَّ بالفأسِ دواليها
وشادَ من أحجارِها قريةً
سكَّانُها الناسُ وأهلوها
***






الموضوع الأصلي : قصيدة الغابة المفقودة - شعر لايليا ابو ماضى // المصدر : منتديات سيدتي العربية


توقيع : ساحرة الغرب






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







جميع الحقوق محفوظة © 2018 منتدى عرب مسلم

http://vb.arab-muslim.com



Top